فريق سان مارك المسرحى

welcome to your Team

المواضيع الأخيرة

» الموسيقى والمؤثرات الصوتية في العرض المسرحي / كتابة محسن النصار
الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:58 pm من طرف زائر

» fine christmass song enjoy it
الأربعاء ديسمبر 09, 2009 7:53 pm من طرف white shirt

» Happy Marriag and Engagement
الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 11:06 pm من طرف admin

» عمرى ليك_هايدى منتصر 2009
الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 8:42 pm من طرف admin

» عاشت هادية_لتماف إيرينى
الأربعاء يونيو 24, 2009 3:59 pm من طرف manl

» المصدر الاول للوظائف فلى مصر
الثلاثاء يونيو 23, 2009 8:04 am من طرف manl

» ya kol sfof el sama2iin>>>>>>ctv
الأربعاء مايو 06, 2009 12:07 pm من طرف admin

» انا ثم انا ثم انا
السبت أبريل 25, 2009 11:02 pm من طرف admin

» فيديو النور المقدس من كنيسة القيامة باورشليم
الجمعة أبريل 24, 2009 2:22 am من طرف admin

مكتبة الصور


التبادل الاعلاني


    السينوغرافيا بين النظرية والتطبيق

    شاطر

    moka

    عدد الرسائل : 9
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 28/11/2008

    صور جلسة صاخبةmaking السينوغرافيا بين النظرية والتطبيق

    مُساهمة من طرف moka في الثلاثاء فبراير 17, 2009 1:37 pm

    السينوغـرافيا المسرحية ، السينوغرافيا الـتي أصبحت تحمل معنى المسرحية

    وتبلور فكرتهـا وتعبّـر عـن أحداثهـا ورؤيتهـا ، بعـد أن كان هـذا

    الفـن عبارة عـن مجمـوعة نظـم مختلفـة كديكـورات وأزياء ومكيـاج

    وإضاءات ، أي أن السينوغـرافيا المسرحية بدأت بلعـب دور أكبـر وأكثـر

    عمقــًا واختصاصـًا ، وشموليـة .



    يمارس الإنسان بشكل عام السينوغـرافيا في حياته اليومية بوسائلها

    البسيطة ، وتتفـاوت تلك الممارسة الفعلية من فرد لآخـر ، وتتمثـل بتلك

    الديكورات وتوزيع الإكسسوار بمجمل أنحاء وفضاء المنزل على سبيـل المثـل

    ، وحتى من خلال عملية ارتدائنـا للملابس ، فنحن عندما نقرر أي من تلك

    الملابس سنرتـدي ، تتشكل لدينا صورة ذهنية تلقائية ، نحدد بها نوع

    المكان الذي سنتواجد بمحيطه ، ونوعية النشاط الذي سنمارسه هناك ، وإن

    كان المكان هذا مظلمًا أو مضاء ، شتـاء أو صيف ، داخلي أم خارجي ...إلخ

    ، فتتكوّن لنا رؤية خاصة بنا ، على ضوء هذا تتحدد لنا نوعية تلك

    الملابس التي سنرتديها ومدى فعاليتها لذلك المكان " فالتصميـم* عمل

    أساسي لكل إنسـان" ، فالرّغبة والحاجة في النظـام والتصميم تعـد سمة

    إنسانيـة أساسيـة ، فمعظم ما يقـوم به الإنسان من الأعمال ، إنما يتضمن

    قـدرًا من التصميم ، فتلبية الحاجات المادية ومعان ٍ وجدانية والتعبيـر

    عـن تلك الأشياء أمر حيـوي ، وتنشـأ أهمية التصميـم من هـذه العناصر

    الضرورية الإنسانية التي تـلبي احتياجات العامـة والخاصـة .



    باتت السينوغرافيا على مستوى الإختصاص من ضمن الممارسـة المسرحيـة ، بل

    وإحـدى العناصر الفاعلة في العرض المسرحي ، فهذا المصطلح حديث الاكتشاف

    كمفهوم جديد في البيئة المسرحية ، عريق الوجود بعراقة المسرح اليوناني

    " فهي في اللاتيـنية Skenographile ، وتعني فن زخرفة وتـزييـن المسرح

    عند اليـونان ، وفي عـصر النهضة تكنيك الـرّسم ، أي رسم وتلوين عمق

    اللــَّوحة " ، فالسينوغـرافيا بمفهومها الحديثة هي اكتشاف وليس اختراع

    ، ومرد ذلك لامتداد رحلة تصميم المناظر المسرحية عبر العصور ، لأن

    تحديد ذلك الخـط الفاصـل بيـن رحلـة تصميـم المناظـر المسرحية

    والسينوغـرافيا الحديثة هو أمر غير محدّد ، يعزى السبب لذلك التطوّر

    التدريجي ( وليست النقلة النوعية ) ، إلا أن هـذا المصطلح يبقى الأكثر

    التباسـًا ، بسبب الحدود العملية والنظرية المنوطة بالسينوغـراف من جهة

    ، وأدواته التعبيـرية واتساع محيـط السينوغـرافيا من جهـة ثانيـة ، على

    الرّغـم من رواج السينوغـرافيا وشيـوعها بيـن الأوساط المسارحية كمصطلح

    ليس إلا .



    إن الأبحاث والدراسات المعنية بالسينوغرافيا الحديثة على مستوى التداول

    والممارسة هي نادرة ، وهذا يعطي العذر بأن تكون السينوغـرافيا موضع

    غموض وبحث لدى الأوساط الناشطة المعنية بهذا الفن ، وإن وجدت تلك

    المصادر فهي لا تتعدى كونها اجتهادات ومقالات لبعض المهتميـن

    بالسينوغـرافيا في محيطنا وواقعنا المسرحي مع غياب التخصص ، كما أن

    العمر الزّمني القصيـر والمقرون بظهور هذا المفهوم الحديث ، هو مدعاة

    لظهور الكثيـر من التنظيرات في مضمون السينوغرافية وكيفيتها وحدودها ؛

    فالبحث العربي قد لا يجدي بشكل مثمـر إذا ما قيـس بالبحث العالمي ( لا

    سيما أوروبا ) ، فالبحث في هذا المجال يشكل صعوبة وندرة ، حتى مع

    اللجوء للـوسائل المعلوماتية الحديثة ( InterNet مع شيء من التحفـظ ) .



    على المستوى الأوروبي ، " صدرت منذ الستينيات من القرن العشريـن وحتى

    اليوم ، مجلات ودوريات متخصصة في علم السينوغـرافيا ، كتعبير جديد " ،

    وشاع مصطلح السينوغـرافيا مع نهايات الخمسينيات من القرن العشرين ، بعد

    الحرب العالمية الثانية ، بعقد واحد ، وبدأت السينوغرافيا الحديثة تظهر

    كعلم من خلال المسرح الأوروبي ، حيث أشاروا لها وإليها واستشعـروا

    وجودها وتعاملوا معها كعلم وفن مستقـل ، وظلت السينوغرافيا من ضمن

    الاختصاصات والمهن المسرحية المستحدثة .



    أما على المستوى العربي ، " فمصطلح السينوغرافيا ، حديث في الخطاب

    المسرحي العربي ، لا يزيد على العشـرين عامـًا ( من القرن العشرين ) ،

    وربما كان المسرحيون المغاربة أول من عرف هذا الفن ( مسرحيـًا ونقديـًا

    ) لاتصالهم بالثقافة المسرحية الفرنسية "(Cool ، وبغـض النظـر عـن مفـردة

    - ربمـا- التي اعتـلت الخـط والتي تجمح بنا إلى المفاهيم الفرضيـة ،

    إلا إن تظـل حقيقة ثابتة وهي أن السينوغرافيا مكتشفة من الغير انتقـلت

    لنا حديثـًا عبر الاستيراد ، " فالسينوغـرافيا مصطلح قديم عـرف بفـن

    الزّخرفة الأغريقية ، إلا أنها حديثة العهد في المسرح العربي ،

    باستثناء المسرح التونسي الذي لـه دور في تصديـر هـذا الفن إلى حـد

    التـّوريط ، خصوصـًا في غياب الرؤيـة الاجتهاديـة ذات الصلة بالميـدان

    الفلسفـي والبحـث المختبـري " ، ونقلا ً لما ذكره - راشد الحمراني-

    وبصراحة طريفة لا تخجل : " في البدء كنت أعتـقـد إنها نوع من التقنية

    الجديـدة والتي تدخـل ضمـن التغريب للعمل المسرحي ، أو لنقـل تقليعة

    ليست لها وجود شرعي لدينا ، لذلك لم يهتم بها أحد ، وأقـر وأعترف وأنا

    بكامل قـواي العقلية ، بأني لم أعـرف معنى الكلمة وأدرك أهميتها إلا

    منذ أشهر فقـط ، كتعريف فقط ، تعريف عام " ؛ إن حضور السينوغـرافيا

    بمفهومها الحديث في الممارسات العربية المسرحية كاختصاص فهي مقصية ،

    وإن وجدت فهي بلا شك عملة نادرة وقليلة التداول ، ودخل مصطلح

    السينوغرافيا ( منذ منتصف الثمانينات من القرن العشرين ) الأدبيات

    المسرحية العـربية ، وتـداوله بعض المسرحيون بدلالات مختـلفة ( غموضـًا

    ولبسـًا ) ، شأن معظم المصطلحـات الأدبية والفكرية والفنيـة الوافدة ،

    ولا زالت الأبحـاث والدراسـات تثـري أجوائهـا وأوراقها ، عَـلَّ ذلك

    يقـرِّب بيـن ما هـو نظري وتطبيقي ، وبيـن ما هـو معلوم ومجهول .

    __________________

    moka

    عدد الرسائل : 9
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 28/11/2008

    صور جلسة صاخبةmaking رد: السينوغرافيا بين النظرية والتطبيق

    مُساهمة من طرف moka في الأربعاء فبراير 18, 2009 2:09 am

    عفوا اسم الموضوع السينوغرافيا بين النظريه والتطبيق

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 12:07 am